حول أهمية وأسباب كتابة أحمدي خاني لرواية (مم وزين)

إن أول ما يركز عليه الكاتب ديار بوهتي في دراسته لرواية مم وزين لـ(أحمدي خاني) هو تحديد الفترة الزمنية /السياق التاريخي/ التي عاشت فيها هذه الشخصية لأن السياق التاريخي هو التمهيد الضروري لفهم النص فهما صحيحا للتعريف بقيمته العلمية والفكرية واستحضار الخلفية الفكرية وانتماءاته المذهبية.

يحاول الكاتب ديار بوهتي من خلال دراسة رواية (مم وزين) لأحمدي خاني إلى استخلاص جملة من الفوائد نذكر منها:

1. اكتساب معارف نجهلها.

2. تفسير الأحداث التاريخية الموضوعية.

3. هذه الرواية تولد في نفوسنا الرغبة و حركة القيام ببعض الأعمال المفيدة لقضايا مجتمعنا و تخليصه من خطاياه العديدة المتكررة.

4. التعرف على الوسائل والكيفيات التي استعملت في زمن كتابة هذه الرواية.

5. وفي الختام لعل أكبر أهمية لتحليل نصوص أحمدي خاني تكمن في اعتبارها وسائل كفيلة بمعرفة الحدث التاريخي والاستفادة من الماضي لبناء المستقبل.

واليوم بتمام الساعة السابعة مساء 4/6/2024 سوف يوضح لنا الكاتب ديار بوهتي أهمية واسباب كتابة أحمدي خاني لرواية مم وزين وذلك في مركز اتحاد مثقفي روج آفايي كردستان (HRRK).

مصطفى عبدو- HRRK

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق