باقة هايكو : عبد الجابر حبيب

للريح

تترك بتلاتها البيضاء

زهرة اللوز

شهيدة الأمس

على أوراقها البيضاء

قبلاتها مطبوعة

دهاليز الخوف،

يخشى طباعة الكتب

أعمى البصيرة

صالة الأفراح،

بماذا عساه يبرر قصفه

الرجل القاتل

يوم الميلاد،

لايتوانى عن صلب المسيح

لئيم الليل

تجارة المتدين،

يشحذالسكين لأعداء غزة

المنافق الغيور

عتبة الصمت،

يفتح دفاتر إجرامه علانية

تاجر المسيرات

نيرون آخر،

يتلذذ بإحراق المشافي

المريض النفسي

بلا دعائم

يعبر جسر الإنسانية

المظلوم

استمرار القصف،

لايهدأ بركان حقده ـ

المسعور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق